التعبير المعنوى (اللغات المعنويه) وتفسيرها

Go down

التعبير المعنوى (اللغات المعنويه) وتفسيرها

Post by roro riri on Sat May 10, 2008 8:40 pm


البعض منا قادر على التعبير عن نفسه بقوة بالأقوال أو الأفعال كأن يكون قادراً على البوح بأنه متضايق من شيء ما أو أن كلمة قلتها لم تعجبه أو جرحته، فتنبه إلى سلوكك أو ما يقوله لسانك، هذا فيما لا يمتلك آخرون نفس القدرة على التعبير عن مشاعرهم ربما بسبب الخجل أو بسبب الخوف أو بسبب عدم الرغبة في إحراج الآخرين.
لكن هل تمضي هذه المشاعر هكذا؟ أم أنها تجد الطريق للتعبير عن نفسها رغماً عنا أو دون وعي منا ؟

في واقع الحال فإن هذا ما يحدث فعلاً. أن 7% فقط من الرسالة المراد إيصالها تصل عبر الكلمات ؟ وأن 93% منها تصل بواسطة حركاتنا غير المحكية أو ما يسمى لغة الجسد. و أن 55% من التعابير غير المحكية تنقلها حركات الجسد وتعابير الوجه ونظرات العيون؟ في حين أن الـ 38% الباقية تتكفل بها نبرة الصوت ونغمته.

للأسف فإن ما يحدث في حياتنا اليومية وفي تعاملنا مع بعضنا البعض هو العكس تماماً إذ اننا نركز على التعابير المحكية وما نسمعه أكثر مما نركز على الرسائل غير المحكية المنقولة عبر لغة الجسد، علما بان هذه الاخيرة هي الاصدق تعبيرا وتلقائية. فهي لا ارادية تتم دون قصد وعفوية تتم دون تخطيط او إدعاء أو مراوغة أو تمثيل.

قد لا يقول لك صديقك او زوجتك "سيدي" اولا يقول لك زوجك انه ممتعض.. متضايق ...حزين ..غير مرتاح ..محرج ولكن قد تقوله لك نبرة صوته أو تعابير وجهه وحركات يديه ونظرته ووقفته.

لغة الجسد هي اللغة الاقدم والاكثر تلقائية. يقول الخبراء إذا ما تعارضت الكلمات مع النبرة او مع تعابير الوجه فصدق النبرة وتعبيرات الوجه فالتلاعب بالكلمات أسهل بكثير من التلاعب بالنبرة وتعبيرات الوجه والجسد.

يجمع العلماء على أن الكلمات تنقل المعلومة في حين تنقل النبرة والنظرات المشاعر.

يقال أيضا أن المرأة أقوى حدساً وأكثر قدرة على فهم التعبيرات غير المحكية وعلى توصيل الرسائل بواسطتها ويعزو بعض العلماء ذلك الى القدرة الغريزية لدى المرأة للتواصل مع طفلها ورضيعها غير القادر على التحدث أو فهم الحديث وأن ذلك يتنامى مع تجربتها الشخصية.

لغة العيون:

لربما العين هي اكثر اعضاء الجسم ايحاء أو توصيلاً للرسائل، فالنظر الى عين الشخص بشكل مباشر كثيراً ما يعطي انطباعا قويا حول درجة صدق هذا الشخص أو حميميته. من منا لم يستعمل عبارة "حط عينك بعيني" ليتأكد من صدق نوايا المتحدث، ذلك ان من يراوغ ويناور يتحاشى التماس المباشر مع العيون .

كذلك يلاحظ ان الانسان حينما يفكر بالماضي أو يستحضر معلومة من الماضي فإنه ينظر للأعلى ثم إلى اليسار أما من يفكر بالمستقبل أو يحضر لشيء يقوله فعلى الاغلب أن ينظر للأعلى اليمين، فإذا ما سألت شخصا عن تجربة له في الماضي، سرح وحدق للاعلى واليمين وعلى الاغلب انه يؤلف جوابا ولا يستحضر ذاكرة.

أما اذا كنت تحدث شخصا ولاحظت انه يكثر من وضع يده على انفه وفمه او فرك عينه فهوعلى الاغلب لا يصدق ما تقول او انه في احسن الاحوال يتشكك به أما ان فعل ذلك محدثك فتشكك انت فيما يقول!

من منا لم يتضايق اذا شعر ان شخصا ما اطال التحديق لمدة تطول عن 15 ثانية بل ان كثيرا قد يرى في هذا دعوة للتحدي .أما تحديق المحب فمختلف حيث يكون الجفن فيه مرتخيا والجبين منبسطا وقديما قالت العرب الصب تفضحه عيونه.

هل لغة الجسد موروثة أم مكتسبة: هناك بعض الايماءات والحركات التي نراها تعني نفس الشيء لدى غالبية الشعوب فمثلا تحريك الرأس وهزه جانبيا يمنة ويسرة يعني لدي معظم الناس شعور عدم الموافقة او عدم الرضا ويقال ان هذه الحركة قد اكتسبها الانسان من ايام الطفولة كونها طريقة رفض الرضاعة واعلان عدم الرغبة في الطعام .

وهكذا بينما نلاحظ ان هناك حركات عامة للجميع فإن هناك حركات وايماءات خاصة بكل شعب تماما كما تختلف لغة شعب عن آخر المحكية كما ان هناك إيماءات خاصة أحيانا لكل شخص بنفسه.

تعابير الوجه :

تجمع الدراسات على ان هناك سبعة تعابير رئيسية للوجه تكاد تكون عامة لدى جميع الشعوب وفي جميع الثقافات وان هذه التعبيرات هي على الاغلب تعبير فطري وليست متعلم و هي تتكرر بتكرار المواقف الموجبة لها على نحو نمطي.

معرفة طبيعة هذه التعريفات وفهمها مهم جدا لمعرفة بعضنا البعض ولقراءة الاثر الذي قد تكون تركته تصرفاتنا على الآخرين.

لنحاول معا معرفة الهيئة التي يكون عليها الوجه لدى الشعور بهذه العواطف.

الغضب: تنزيل الحواجب وضمها لبعض يبدأ كحالة استغراب او بداية تركيز قبل التحول لغضب. تنزيل الحواجب وشد الجفن –غضب مسيطر عليه. تنزيل الحواجب ورفع الجفن غضب محتم. الفك للامام. رفع الشفة للأعلى يرفق الغضب مع التصميم والعزم. كما يلاحظ ان الغضب يترافق مع الشد العضلي.

الامتعا ض: التعبير الرئيسي عن الامتعاض يكون برفع الشفة العليا من طرف واحد. شد الشفتين وضمهما لبعض من زاوية واحدة. اما التحديق في هذه الحالة فيكون في المنطقة من مابين العينين الى الانف.

الاشمئزاز: شد الانف وكمشه للاعلى. الشفة العليا للاعلى والسفلى للامام والاسفل. يلاحظ أيضا تصغير العينين وكأن الشخص يأنف ان يطيل النظر الى ما يثير الاشمئزاز.

الخوف: رفع الجفن العلوي. رفع الحواجب وضمها لبعض.

السيطرة: شد الشفة افقيا

الحزن: هبوط الجفن الاعلى، نعاس، ملل، حزن. رفع الحواجب وضمها لبعض. زوايا الشفة للاسفل. رفع الشفة السفلى وثنيها للامام والخارج. الشفة المستقيمة تعكس محاولة للسيطرة على الحزن أو على التعبير عنه.

الابتسام: اطراف الشفة العليا للأعلى. شد العيون وتجعيد الاطراف الخارجية. ارتخاء الفك.

من الممكن التفريق بين الابتسامة المتصنعة والحقيقية من خلال شيئين، الابتسامة الحقيقية تشتمل على تجعد في أطراف العين الخارجية في حين المصطنعة تقتصر على الشفاه فقط، كما أن الابتسامة الطبيعية سريعة وقصيرة المدى.

الدهشة: رفع الجفن العلوي اذا استمر لفترة قصير – لمحه - يعني الدهشة، أما اذا طال فهو على الاغلب يعكس الخوف. أما رفع الحواجب فيعني دهشة مع تعجب. ارتخاء الفك يفرق بين مشاعر الدهشة والخوف حيث يكون في الخوف مشدودا.

مما تجدر معرفته أن هذه التعابير سريعة وتتم بلمحات زمنية قصيرة وتتغير خلال المحادثة أو مع تغيير المواقف.

كما أنه من الضروري معرفة أن هذه تعابير أساسية وأن تفاعلات الحياة اليومية تصدر العديد من التعابير المركبة التي تشتمل على أكثر من عاطفة وعلى الاغلب ان يكون التعبير عن هذه العواطف بأكثر من أداة من أدوات الماكينة الخارقة الجسم البشري.



_________________
Love is an irresistible desire to be irresistibly desired
avatar
roro riri
Admin

Female
Number of posts : 111
Age : 32
Registration date : 2008-05-09

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum