الحب وحده لا يكفي!!

Go down

الحب وحده لا يكفي!!

Post by roro riri on Sat May 10, 2008 8:41 pm





بالحب أملك الدنيا .. ومع حبيبي تتفتح الزهور في فصل الخريف .. أنت الأمل والمستقبل وما مضي من دونك لا يحسب من عمري، جميل الحب حقاً ولكن هل يستمر بعد الزواج بعد رؤية كل طرف للآخر بعين الواقع ؟!!

ولأن الطبع يغلب التطبع يصطدم كل شخص بعيوب شريكه بعد " وقوع الفأس في الرأس "، وحتى إن لم يكن صاحب عيب كبير فالاصطدام بأرض الواقع يقلب كل المعايير رأساً على عقب .

والدليل على ذلك أن دراسة أمريكية حديثة قد أكدت أن العلاقات بين الأشخاص خاصة الزوجين قد تتأثر سلبا باستمرار الزوج أو الزوجة في ممارسة بعض العادات البسيطة المزعجة بالنسبة للطرف الآخر لدرجة أنها قد تصل إلى وضع حد لهذه العلاقة حتى ولو كانت قوية.

وربما تتمثل هذه العادات في الطريقة التي يترك بها الزوج أنبوبة معجون الأسنان بدون غطاء بعد تنظيف أسنانه. وربما تتمثل أيضا في اصطحاب الزوجة الكثير من الأمتعة خلال قضاء العطلة. أو الطريقة التي يخاطب بها الزوج زوجته بعبارات طفولية أمام الناس. أو الطريقة التي تتعامل بها الزوجة بعصبية مع شعرها.

وأيا كانت الطريقة سواء بدت تافهة أم لا فإن هذه الأشياء البسيطة يمكن أن تكون مزعجة بشكل كبير فالعادات المثيرة البسيطة التي تؤدى في النهاية إلى دفع الشريكين إلى النزاع والخلاف يمكن أن تجعل العلاقة تنهار وتتحطم.

وبحث العلماء كيف أن هذه العادات المدمرة يمكن أن تتمثل في بعض العلاقات قائلين إنه في حالة تركها بدون مراجعة لتتكرر باستمرار فإنها قد تتسبب في رد فعل يشبه النفور بالنسبة للطرف الآخر.

وفى دراسة أخرى نشرت نتائجها الدورية الأمريكية المعنية بالعلاقات الشخصية أوضح الباحثون أن الاستجابة العاطفية التي تثيرها هذه العادات المزعجة تزداد مع تكرارها.

وكشفت الدراسة التي أجراها فريق من علماء النفس بجامعة لويسفيل في ولاية كنتاكى ومولتها الحكومة الأمريكية أن الأزواج الذين سجلوا عددا أكبر من العادات السيئة مع شركائهم كان احتمال استمرار علاقتهم أقل.

وأكد الدكتور "مايكل كوننجهام" رئيس فريق البحث أن ما يسمى "بالحساسيات الاجتماعية" أو السلوك الذى يثير عواطف سلبية يشبه الحصوة فى الحذاء أو نبات اللبلاب السام.

موضحاً أن "أول تجربة مع الحساسية المادية ربما يسفر عن رد فعل سلبى لكن مع الاتصال المتكرر فإن الحساسية تميل نحو الزيادة ويصبح رد الفعل السلبى أقوي".

ويضيف كوننجهام : "تكرار نفس رد الفعل يحدث فى التفاعلات العاطفية فى أعقاب سلوك بغيض للشريك".

وتعتبر الدراسة التي تسمى "الحساسيات الاجتماعية في العلاقات الرومانسية" جزءا من دراسة كونينجهام المستمرة حول عملية "اللارومانسية" والتى تتغير العلاقات خلالها منذ الوهلة الأولى من إثارة حب جديد للنوع الجاد الملتزم الأقل إثارة.

ويقول التقرير إن "الحميمية والالفة فى علاقة رومانسية يمكن أن يخلق سلسلة من العواطف تتراوح بين الرضا والسخط". ويضيف التقرير: "يمكن أن يؤدى الوقوف على آمال الشركاء وأحلامهم وتبادل التشجيع والحنان والميل العاطفى إلى الحب والاخلاص. لكن معرفة كل شيء عن حياة الآخر الشخصية قد يؤدى أيضا إلى مفاجآت غير مرغوب فيها".

لذا؛ انتبه عزيزي الرجل فالمرأة لا تحب الرجل كثير الشكوى إلى أمه؛ إنه أكبر عيب يمكن أن تكتشفه زوجتك فيك، أما أنتِ يا بنت حواء عليك توخي الحذر جيداً لأن الرجل لا فضل المرأة اللحوحة حتى وإن كانت تلح عليه لمصلحته؛ وكذلك الفضولية، وغالباً ما يبحث عن امرأة تشاركه اهتماماته، وتفاؤله، ومستواه الفكري.

ولتتجنبي مفارقات ما بعد الزواج والمشاكل؛ اعلمي جيداً - كي لا تتعبي نفسك - أن هناك الكثير من الفروق بين الرجل والمرأة فرضتها الاختلافات الفسيولوجية والعادات والاهتمامات، وهذه بعض الفروق التي ذكرتها بعض الدراسات العلمية والاجتماعية..

كما أن لكل من الرجل والمرأة اهتمامات، فأكثر شيء يهم المرأة هي الموضة والملابس والمكياج، أما أكثر ما يهم الرجل نشرات الأخبار التي تتناول أمور الحياة السياسية .

_________________
Love is an irresistible desire to be irresistibly desired
avatar
roro riri
Admin

Female
Number of posts : 111
Age : 32
Registration date : 2008-05-09

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum